Tuesday, 23 October 2018

حمى رامي مخلوف

قرأت المداخلة الهادئة التي قدمها نبيل صالح في مجلس الشعب في حضور وزير الاتصالات و موضوعها الأساسي كان مشاكل الاتصالات و تسلط الشركات على المواطنين. كما توقعت لم يسم نبيل صالح الأشياء بأسمائها و لم يشر إلى المتحكمين بهذا القطاع كما سمى الأشياء بأسمائها أثناء حملته على وزير الأوقاف. نبيل صالح يعرف جيدا أن هناك حدودا لا يمكن له تجاوزها عندما يناقش موضوع مثل موضوع الإتصالات و يعلم تماما أن هذه الحدود غير موجودة عندما يناقش و يهاجم وزارة مثل وزارة الأوقاف. نحن هنا أمام مثالين لطريقة تعامل أصحاب الأصوات العالية مع وزارتين مليئتين بالفساد لكن الفيتو يحمي من يقترب من الاتصالات (لهذا رأينا حمودة الصباغ ينذره عندما حام حول حمى الإتصالات و يناصره في قضية الأوقاف) و يغيب عن الأوقاف و تترك ليفش الناس ضيقهم بها ظانين أنها كل مشاكلهم.

Share:

0 comments:

Post a Comment

Arabic Encyclopedia

Social Pages

Yassari

Syrian Media

Syria Report