Friday, 28 September 2012

حرائر الثورة

برز هذا المصطلح خلال الهجمة الارهابية على سورية و خصوصا في مراحلها الأولى التي كانت تعتمد على المزاوجة بين محاولة الحشد الشعبي و تصعيد الأعمال الارهابية.
هذا المصطلح هو مصطلح أيديولوجي يجعلك مباشرة و بسهولة تعرف هوية مطلقه الايديولوجية و السياسية.
فهذا المصطلح هو اسلامي في المقام الأول , يشي مباشرة بهوية ما يدعونه بالثورة.
منذ اللحظات الأولى اختلط الأمر على الناس في فهم ما يحصل , الا أن الأيام كانت كفيلة في تظهير الصورة.
في البداية كان الخروج من المساجد دليلا على هوية من يريد هدم الدولة في سورية . نفى هؤلاء العلاقة بين الخروج من المسجد و الهوية السياسية متعللين بأن المسجد هو المكان الوحيد المسوح للناس فيه بالتجمع . لكن تتالي ظهور المصطلحات و التسميات جعلت الغمامة تزول من أمام الناس.
أصبح الكل متأكدا بأن القصة قصة اسلام سياسي طائفي متصهين مستعد لتقديم كل شئ في سبيل السلطة.
استعمل هؤلاء سلاح الحرائر على اعتبار أن الدولة لا تقترب من النساء أو تستخدم العنف ضدهم و هو مايعد أعترافا غير مباشر باحدى حسنات الدولة و التي ينفون عنها أي حسنة.
لكن قصة الحرائر تطورت من مشاركة في مظاهرة الى مشاركة في سرير.
كثيرة هي الفضائح المتعلقة بالحرائر و التي رويت و أخفيت عن الاعلام الى ان جاء المجاهد الكبير عبد الرزاق طلاس و فضح الحرائر في لقائه النتي الساخن مع ميديا داغستاني.
كثيرون نفوا عن داغستاني أن تكون من الحرائر و ربما و وفق تصنيفهم الايديولوجي ليست منهن , الا  أن سمعة الحرائر أصبحت سيئة جدا بفعل اختلاط الحابل بالنابل في علاقة الثوار بهن.
الأكيد أنه لن يوجد من سيستر عليهن و هو يعرف أنهن حرائر أو كانوا حرائر.


Share:

تلاقي قناة جديدة سورية موجهة للعالم العربي

9ظهرت قناة تلاقي السورية الموجهة للعالم العربي على قمر اليوتلسات مدار النايل سات على التردد 11257 أفقي . .
و تعد هذه القناة الاتحدث بين القنوات السورية . . اذ كان قد أعلن عنها قبيل نهاية شهر رمضان على أن يصار الى اطلاقها بعد عيد الفطر و هو ما تأخر قليلا . .
و قد حجزت القناة ترددا على القمر الروسي Express و الذي بدأت القنوات السورية العامة و الخاصة البث عليه بعد قرار الجامعة العربية حجب الاعلام السوري على الأقمار العربية . .
و ما تزال تفاصيل الشبكة البرامجية للقناة مجهولة و الأيام القادمة كفيلة بازاحة الستار عن الشبكة البرامجية و توجهات القناة . .

ترددات :
نايل سات : 11257 أفقي
أكسبريس : 12548 ---- معامل التصحيح 8800

Share:

Thursday, 27 September 2012

Thaora River - Damascus 1958

The photo is for Thaora River in Damascus taken 1958.
This photo has been published in Syria History site recently.


Share:

Addounia to broadcast on terrestrial frequency

Albaath Media has affirmed that Addounia Channel is going to have an independent terrestrial frequency by the end of this month.
Currently , Addounia is broadcasting on Syria Channel Two terrestrial frequency and recently on the Russian satellite Express after it has been banned from both Nilesat and Arabsat earlier last month.
Addounia will be the third terrestrial channel broadcasts locally and covers the entire nation.
It is not yet known the legal bases of this broadcadting and whether Addounia will pay fees for this broadcasting or not.
The local terrestrial broadcasting is monopolied by the Syrian Broadcasting Authority which is broadcasting the majority of Syrian Media

Mustafa Hamido

Share:

Tuesday, 25 September 2012

Philippinos killed in Aleppo

Two philippinos was killed yesterday in Aleppo , Syria while they were fighting with terrorists against Syrian Arab Army .
Those two killed are members in Abu Sayaf Group, supported by Saudi Arabi , which is fighting against Philippine government in south Philippine .

The apperance of those terrorists in Aleppo gives another prove of the strong link between the terrorism groups in the world and the Saudi government .

Thousands of sentenced terrorists and members in terrorism groups supported by Saudi Arabia in the world have been exported to Syria to fight  the goverment.

The main entrance for those is the Turkish border where the Turkish government gives them all the needed facilities to enter Syria and secure their bases inside it.

MUSTAFA


Share:

الصحفيون مرتزقة . . .شاعر يبيع لمن يدفع

في أحيان كثيرة يتبادر سؤال الى ذهني ملحاح في طلبه الاجابة . . بصراحة لا أملك اجابة هذا السؤال لكني أملك توصيف المقصود منه.
من الذي نصب من يوصفون بالاعلاميين أوصياء على البشر يسائلون و يجادلون,  يفبركون و يتهمون دون أن يتجرأ أحد على الاقتراب منهم و كأنهم الألهة المقدسة المعصومة عن الخطأ العارفة بكل سئ المتكبرة على الناس بما تدعيه من معرفة و قدرة على النفاذ الى كل الأماكن و العلم بأسرارها?
سؤال طويل في صياغته لكنه موجز في فكرته لا أحد يملك الاجابة عنه .
حتى القوانين نفسها التي تنظم مهنة هؤلاء تجعل منهم بشرا فوق البشر على أساس أنهم مبدعون و مخاطرون في سبيل كلمة الحق.
هذه عن المكتوبة أم عن العرف فهو أشد في تحيزه اليهم من أي قانون مكتوب.
لكن علينا أن نحمد من يحمد . فقد عرت أحداث العرب الدموية هؤلاء و جعلتهم في موقعهم الصحيح كمرتزقة يصطفون مع من يدفع أكثر نازعين عن أنفسهم الهالة التي كانوا يوجعون رؤوسنا بها.

مصطفى

Share:

Monday, 24 September 2012

علاقة عكسية

المتابع لأحداث حلب يلاحظ أن معظم المسلحين المتواجدين فيها و الذين يعيثون فسادا و خرابا داخلها ينحدرون من ريفها.
حتى هذه اللحظة لم أفهم هذا الحقد على المدينة القديمة تحديدا . فالأحداث اليومية في حلب تجعل المتتبع يلاحظ أمرا بالغ الخطورة و هو أن هناك تقصدا في تدمير روح حلب : المدينة القديمة.

قد يعزو البعض الأمر الى جهل و عدم معرفة قيمة ما هو موجود.
قد يكون ذلك منطقيا اذا كان هذا التدمير عشوائيا الا أن الوقائع تشي بعكس ذلك.
منذ البداية هوجمت القلعة الرمز الكبير لحلب و مفخر أهلها . و منذ البداية أيضا هوجمت الجديدة أجمل أحياء حلب القديمة المبنية خارج السور التاريخي و رمز رخائها و تعايش أهلها.

انه تدمير ممنهج خبيث يريد تدمير كل شيء جميل في هذا الشرق المسترخي لمشيئات الأقدار الخادعة.

مصطفى

Share:

من سورية

منظر من بلودان . . . فندق بلودان الكبير . . . عن صفحة كل شي عن الشام على الفيس بووك


Share:

تخبيص حسب المشيئة

رغم كل الدمار الذي حولنا . . . مصرون على العيش كما يحلو لنا . . . نذهب الى المقاهي , نتناقش , نختلف , نعود الى بيوتنا و أملنا الكبير أن الغد أفضل . . .
المذهل فيما نراه حولنا هو اصرار حلفاء الناتو في الداخل على الدمار . . . خصوصا دمار الأحياء التاريخية التي كانت و ستظل تشكل فخرنا و عزنا . . . ربما هي محاولة لطمس التاريخ و جعلنا متساويين مع من لا تاريخ له . .
ما لا يعرفه هؤلاء أن تحت كل بيت تاريخي طبقات متعددة من الأثار التاريخية , كلما أزلت واحدة خرجت أخرى أكثر قيمة و جمالا.
هذه الأرض أرض للعمران لا ينتهي . . يبدأ منذ أن بدأ الانسان هذه الرحلة القاسية في الدنيا و سيستمر الى أن يقضي الرب أمرا كان مقضيا.


Share:

Arabic Encyclopedia

Social Pages

Yassari

Syrian Media

Syria Report