Sunday, 26 August 2018

كتيبة الإعدام و ملف في الآداب و واقعية سينما عاطف الطيب

أن تتناول وجبة سينمائية عربية  دسمة فعليك أن تشاهد أفلام عاطف الطيب. تدهش كاميرا المخرج المصري الشهير عاطف الطيب كل من يشاهدها. فشدة واقعيتها و اهتمامها بكل التفاصيل تضعك أمام عوالم ساحرة تتنوع بين الأداء العالي للممثلين و حركة الكاميرا الذكية إضافة إلى النصوص القوية الواقعية التي تحكي عن الإنسان دون مبالغة و زخرفة. فعاطف الطيب و صلاح أبوسيف يعتبرون رواد الواقعية في السينما العربية الذين يحكون في أفلامهم قصص الناس العاديين و عذاباتهم و طموحاتهم. خلال يومين شاهدت فيلمين من أفضل أفلام عاطف الطيب و هما كتيبة الإعدام لعاطف الطيب و أسامة أنور عكاشة و بطولة جماعية يتصدرها نور الشريف و معالي زايد و ممدوح عبد العليم و الفيلم الثاني ملف في الآداب لعاطف الطيب و ووحيد حامد و بطولة جماعية تتصدرها مديحة كامل و أحمد بدير و فريد شوقي و صلاح السعدني. تتسم أفلام عاطف الطيب في معظمها بالبطولة الجماعية تاركا لكل بطل من أبطاله مساحة كبيرة يروي من خلالهم عوالم الناس المختلفة و قصصهم و تفاصيل حياتهم و أمنياتهم في فترة الإنفتاح الإقتصادي المصري و تغول الرأسمالية و الشطارة في ثمانينات القرن الماضي. الجميل في الفيلمين هو انتصار الخير في النهاية لكنه انتصار مكلف و مؤلم عبرت عنه مديحة كامل في المشهد الأخير من فيلم ملف في الآداب بقولها: "و حتنفعني ايه البراءة قدام الناس و المجتمع..  أنا في النهاية حيفضل لي ملف في الآداب".

Share:

0 comments:

Post a Comment

Arabic Encyclopedia

Social Pages

Yassari

Syrian Media

ملفات | Files

Syria Report