Monday, 30 October 2017

معابر الأكراد

الأكراد شمال حلب خلقوا معبرا مشابهة لمعابر اسرائيل التي يفصلون نفسهم بها عن الفلسطينيين... تصطف بوابات حديدية على عرض الطريق لتشكل حاجزا بين منطقة سيطرة الأكراد و منطقة  الدولة. ينزل الناس القادمين من حلب من السيارات التي تغادر فورا و يتجهون إلى هذه البوابات. يصطفون في طوابير محشورين بين حواجز حديدية تفصل بين هذه الطوابير و يتقدمون نحو المسؤولين عن ادارة المعبر. ما إن أن يصلوا إليهم حتى يقدموا لهم هوية أصدروها سابقا من عند الإدارة الكردية. في حال لم يكن أحدهم يملك هوية فعليه أن يأتي من يكفله ليدخل أو يقفل عائدا. ما إن يحصل الشخص على إذن الدخول، يبدأ بالمشي مسافة كيلومتر تقريبا قبل أن يصل لسيارات النقل. طبعا يأخذ الأكراد جمارك على ما يحمله الشخص. المفارقة أن هذه الجمارك تؤخذ في الدخول و الخروج.
جميع من دخل إلى هناك أخبرني بطريقة تعامل المسلحين الأكراد السيئة مع الناس من غير الأكراد. ببساطة شكلو أفرع أمنية تشابه أفرع الدولة. لست هنا بوارد اتهام افرع الدولة بشئ لكن على الأقل أحاول فقط أن أصف ما فعلوه الأكراد و استنسخوه.
أخيرا إذا كانت الدولة تظن أنها تستعمل الأكراد ورقة فسأبشرها أنها هي أصبحت ورقة تستعمل من روسيا و غيرها و إن خيروني شخصيا بين حكم الأكراد و حكم تركيا سأختار الثاني بلا تردد.

0 comments:

Post a Comment