Wednesday, 16 August 2017

الضحك على الناس بالقانون

و كأن أي قانون "علماني" أو لنقل بشكل أبسط منسوخ عن قوانين غربية سيحل كل مشاكلنا... فهاهي معظم قوانينا التي نستعملها من القوانين التجارية و الجنائية و المدنية و الاقتصادية كلها منسوخة عن قوانين غربية فهل صلحت أحوالنا؟
و هاهي دساتيرنا تتغنى بالديمقراطية و أحزابنا كلها تقريبا تقدمية اشتراكية تحارب الاقطاع و الاحتكار و القائمون عليها شكلوا مع مرور الزمن طبقة أوليغارشية حاكمة استولت على كل شئ.
المشكلة ليست في قانون قد أراه أو تراه صحيحا أو خاطئا لا فرق بل في عقولنا نحن. دعونا نتخيل أن وضحة قررت الزواج بجورج و خرجت عن تقاليد عائلتها فأتى أبوها و قتلها.. هل من قانون يمكن أن يطبق عليه و هل يجرؤ أصلا كائنا من كان أن يخاكم أبوها...؟ قد تتحول القصة بلخظة إلى صراع طائفي لن يستطيع أحد احتواءه. تخيلوا أن مارغريت ( مو مارغريت تبعيت باب شرقي و باب توما بل مارغريت بنت الريف) أرادت أن تتزوج بعلي غصبا عن أبيها.. هل يمكن لعاقل أن يعرف ما يمكن أن بحدث؟
لا تقولوا لي بأنك تبالغ... أعرف صاحب محل مسيحي في حلب استعان بأحد أبائنا ليبعد عنه تسلط مكلف ضريبي و وبوساطة أبونا ألقي بالسجنو لولا أبونا لبقي يتسلبط على الناس و ما تم مراعاة لأبونا لا غير..

شكرا لكم

0 comments:

Post a Comment