Monday, 7 August 2017

حرب فرنسا على النسيج السوري




الانتداب الفرنسي وحربه على الصناعة السورية 
لم يتوقف السوريون عن مسيرتهم الإبداعية في الصناعة والتجارة ورغم القمع والاستبداد الذي مارسه الانتداب الفرنسي في التجزئة والشرذمة ومحاولة الخلخلة للبنية الاجتماعية، استطاع السوريون إلى جانب استمرار نضالهم السياسي عبر شخصيات شهد لها العالم ، بالقدرة والحنكة، إلى بناء صرح اقتصادي عماده الصناعة والتجارة .
استقدم أرباب الصناعة التقنيات الأوربية لإحداث قفزة نوعية في صناعة النسيج، فتألقت حلب كحاضرة لهذه الصناعة وأضحى لها أعلامها المميزون ، منهم مثلا 
الحاج سامي صائم الدهر أول من أسس معمل للنسيج الفني  في حلب
معمل عمر محمد سالم الذي تأسس عام 1930
معمل الحاج قدري طاهر الذيل
معمل عبد الكريم وجوزيف خياط لصناعة المنسوجات
معمل حمد العبسي صاحب أول معمل ميكانيك في حلب
عبد الله القلعجي صاحب أول معمل لأحجار المطاحن
حسن البيروتي معمل ميكانيك
أسس السيد عازار بيدكيان مصنعا للأثاث 
غرفة صناعة حلب قد تأسست عام 1935 وقد ترأسها الحاج سامي صائم الدهر حتى بداية الستينات . 
صالح زكور



0 comments:

Post a Comment