Wednesday, 16 August 2017

حضن الوطن

أضحى حضن الوطن كحضن....
يستقبل كل من هب و دب و كأن عذابتنا طوال سنوات لا معنى لها... و كأن خسارتنا لا قيمة لها... فنحن من اضطهدنا و ليسوا هم و نحن من تقطعت بنا السبل و ليسوا هم و نحن من سدت في وجوهنا و ليسوا هم... هو رتعوا في نعيم الخيانة و نحن كنا منبوذين محتقرين محاربين حتى في لقمة عيشنا... و الآن نحن المحاربون و هم أصحاب الصدارة...
إن الوطن يا بني ليس إلا حروف يتاجر بها و مشاعر تستعطف بها و عند الجائزة ترى المتاجرين متصدري الصفوف يهتفون و يربون الكروش بينما نقضي الشهرين و الثلاثة أما سفارة الوطن لتجدد لنا جواز سفر الوطن ليمولوا برسومه احتفالات العودة إلى حضن الوطن ز  لنستكمل نحن رحلة نفينا القسري بعد أن عاد المطبلون و الواشون و الخونة إلى حضن الوطن.

0 comments:

Post a Comment