Tuesday, 13 June 2017

خصوصيات فئوية تنخر سورية

بالأمس قرأت أن هيئة خيرية ايرانية توصلت الى اتفاق مع وزارة الكهرباء لامداد نبل بالكهرباء عبر محطة تحويل تمولها هذه الهيئة. و بالأمس قرأت أن مسلحين ارهابيين حاصروا قيادة شرطة السويداء و اطلقوا عليها النار لاطلاق سراح ارهابي معتقل داخل مبنى القيادة.
الخبران معبران جدا عن وضع سورية الحالي من استفحال طائفية مقنعة عبر ابراز خصوصيات لكل منطقة. فالثابت الآن أن من يحكم جبل العرب هم مشايخ العقل و أن سلطتهم أكبر من سلطة الدولة كلها. و أن ما يقررونه تبصم عليه أجهزة الدولة كلها. و الثابت أيضا أن تركيز المنح الايرانية على مناطق معينة يرسخ فكرة الولاء للخارج عند كل جماعة سورية تجد مددا ممن تعتبره مرجعا دينيا لها.
هذا الأمر شهدناه قبلا عبر مؤسسة الآغا خان مع أن مشاريعه كانت أكثر اتساعا. على كل لا تستطيع ان تتهم الارهابيين بولائهم للفكر القاعدي الآتي من الخارج و في نفس الوقت ترسخ خصوصيات لمناطق تحت سيطرتك ولاؤهم لمرجعيات خارجية سواء في جبل لبنان أو في إيران.

0 comments:

Post a Comment