Monday, 3 April 2017

أشتاقك

أشتاقك
و الشوق لي عنون
مثل فراشة تبحث عن نور
أشتاقك و الحب لك برهان
حب كبير غارق في أعماق الوجدان
في كل لحظة عنك أبحث
عن كلمة تنير عيني
عن جملة أستزيد منها من حبك
أراجع دوما رسائلك
قبلاتك
كلمة أحبك و هي تخرج من بين شفتيك
أشتاقك
كأن الحياة دونك عدم

0 comments:

Post a Comment