Monday, 3 April 2017

انشغال

في لحظات
أصبح مثل صبي صغير
قلق و مشغول بهم كبير
فحبيبي غائب عني
لم أسمع منه منذ الصباح ما يواسيني
و لم ألحظه موجود في هذا الأثير
أبعث له حبي
و نبض من نبض قلبي
و أقول له
أشتاقك يا حبي الأبدي
يا من بك أحيى و بك في الدنيا أسير

0 comments:

Post a Comment