Saturday, 22 April 2017

عن حبيبي الذي أرى

لي حبيب
أبيض الوجه أديب
في عقبه ينثر الورد عبير
و بعطره يضرب المثل الصحيح
كم مرة كتبت عنه ما أرى
من جمال مثله لم أر
و في كل مرة أقول بأن كتابتي قد اكملت وصفه
أعود لأكتشف جمالا لم ير
هي الهانيا
الحانية
الطيبة الكاملة
التي بحبها و لأجلها أكتب
هي ست النساء كلهن
لا قبلها خلق الله مرأة
و لا بعدها سيخلق مثلها ثانية
اني أحبها و أعترف
فهي حبيبتي. و خطيبتي و زوجتي
رفيقتي و نديمتي
هي كل وصف فيه جمال
و هي كل جميل به يضرب المثال
و هي الحنونة و بها الحنان يعرف
و بالطبع عنه يقال

0 comments:

Post a Comment