Wednesday, 8 March 2017

تفاصيل اللقاء

عيني تبرق
و قلبي فورا ينبض
و جسمي حتى يرجف
علامات حبي الأوضح
اذا ما جاء ذكركي
أو منك بان الملمح
حتى ذاك اليوم
يوم رأيتك من باب المطار تخرجين
ما زال عندي عيد
و عيدي عيد مؤبد
أذكر كيف حملت الوردة
و قلتها هذي لكي
و قلبي يخفق يخفق
ما زلت أذكر
و أنا الذي أعيش بذكركي دائما
أذكر كل التفاصيل و أفخر
حبي لكي مثل الروح
اذا ما استقرت في الداخل
بقيت حتى الأنفاس تقبض

0 comments:

Post a Comment