Friday, 3 March 2017

ولهان

أزدان پاحلى ما في داخلي
كلما مر ذكركي في خاطري
و اضحك كطفل
و ابتسم ككبير في وقاره يكتسي
أنا الولهان بحبك
لا أريد الا وصلك
و لا اطمح الا بضحكة منك
و بعض كلام
يطيب خاطري
أنا الولهان
ان كشفتي عما في حنايا فؤادي
لادركتي أن دمي ينبض باسمك

0 comments:

Post a Comment