Wednesday, 29 March 2017

العيد هو أنت

اذا أحببت
صارت الدنيا جنة
فوجود محبوبك كافي
لتصبح الحياة غاية
و ليصبح وجود محبوبك عيد
اذا أحبت
بانت على خديك غمازتين
فضحكتك تفضحهم غمازتين
و فرحك يفضحه احمرار الوجنتين
فكيف اذا أحببت ست النساء
و فخرهم
و عطرهم و تاجهم
فكيف اذا أحببت هانيا
تلك التي بضحكها و بسمها
تضحك الدنيا كلها
حتى النجوم في السماء
تراها ترسل ضوءها
و تنير ما حولها
فرحا بضحكة الغالية

0 comments:

Post a Comment