Friday, 17 February 2017

عشقك لهانيا

إن كنت تدري أن القلب مفتون
فاعرف أنك بها وحدها مسحور
و اعرف انك ان نطقت باسمها
ضحك فؤادك و بان فرحك المكنون
ستظل عاشقا مهما مرت أزمان
و ستظل عشقك لهانيا محتوم

0 comments:

Post a Comment