Monday, 9 January 2017

الصحو

تخيل نفسك تائها
بالكاد تعرف نفسك
من حولك تكثر الآلام
و تعزف لحن حزنك
تخيل أنك في لجة
و الظلام البهيم يحدك
تخيل أنك تعرف
الغد أسود حالك
و يومك ساعات لا تنتهي
كلها مثل أمسك
تجلس و تمج من نرجيلة
تراقب الجمر
يحرق تبغك
تشبه التبغ بنفسك
و الحياة بجمرها
ماذا عساك تفعل
غير انتظار نبوءة
بأن الغد أفضل
أو كرامة
تجلي هموم صدرك

0 comments:

Post a Comment