Tuesday, 10 January 2017

إشتري شوكولاته

في اليوم الذي شخص مرضه بالسرطان و هو لا يدري.. و مع انتشار خبر مرضه أصر أن اشتري شوكولاته قال لي: عيب يجوا يشقوا علي و ما نضيفن شي..
قلت له و أنا أتذكر عينيه الشاحبتين: أمرك
كنت في الصباح قد زرت طبيبه الذي شخص له صورة الرنين المغناطيسي. في الليلة السابقة اتصل بي و قال لي أن آتي اليه صباحا لانه يريد أن يحدثني بأمر هام. لم أكن قد عرفت بعد مرضه لكن هاتفه قبل منتصف الليل بقليل جعلني أشك خصوصا أن أسألته التي سألها لابي عندما زرناه كانت تشي بماهية مرضه. في الصباح أخبرني أنه سرطان و أن علي أن أدخله المستشفى بأقصى سرعة ممكنة. فاحتمال النزيف الداخلي عالي جدا. كان ذلك يوم خميس. أخذت أوراقه و اتجهت الى المستشفى الذي نصحني به. قبل أن أغادر إلى المستشفى اتصل بي أبي و قال بأنه يريد أن يذهب ليدفع فاتورة هاتفه. أخذته  ليدفع الفاتورة و طمأنته بأن لا شئ خطير و اتجهت بسرعة الى المستشفى. قالوا لي هناك بأن لا شئ يمكن أن يفعلوه قبل الأحد و من الأفضل أن آتي به الأحد صباحا. في طريق عودتي اتصل بي و قال لي: اشتري شوكولاته..  بدن يجوا يشقوا علي..
بعد أسبوعين توفي

0 comments:

Post a Comment