Wednesday, 22 June 2016

صاروخ "بلو أوريجن" يعود الى الأرض


نجحت شركة “بلو أوريجين” للرحلات الفضائية للمرة الرابعة في اطلاق صاروخ غير مأهول وإعادته إلى الارض، في رحلة تم عرضها بالبث المباشر للمرة الاولى.
وأنطلق صاروخ وكبسولة نيو شيبارد المصممة لحمل ستة أشخاص حتى ارتفاع 62 ميلا فوق سطح الارض من موقع للاطلاق غرب ولاية تكساس الامريكية.
وتتم عملية انفصال الصاروخ عن الكبسولة في الجو ما سيسمح لركاب الرحلة الفضائية في المستقبل بالاستماع بنحو اربع دقائق من انعدام الجاذبية قبل رحلة الهبوط.


وتسمح محركات الصاروخ بهبوطه بشكل تدريجي، فيما تهبط الكبسولة التي تحلق بالتحكم الذاتي من خلال مظلات.
وتتوقع الشركة بدء رحلات اختبار مأهولة للصاروخ والكبسولة العام المقبل وبدء الرحلات التجارية في عام 2018 وإن لم تعلن بعد الشركة عن قيمة التذكرة للاشخاص الراغبين في قيام برحلة سياحية سريعة للفضاء.
وتعمل “بلو أوريجين” وعدد قليل من الشركات على تطوير صواريخ يمكنها العودة بالتحكم الذاتي إلى الأرض حتى يتم تجديدها وإعادتها إلى الفضاء مرة ثانية مما يقلل تكاليف هذه الرحلات.

0 comments:

Post a Comment