Tuesday, 17 May 2016

القوة العظمى

القوة العظمى

من أكثر المصطلحات تداولا في السياسة هو مصطلح القوة العظمى. عدد من الدول تعتبر نفسها قوة عظمى مستندة لعوامل عديدة منها العسكرية و منها الاقتصادية و منها قدرة التأثير عبر طرق عديدة و منها طبعا التراث الاستعماري و نفوذها في المناطق التي احتلتها سابقا و ما زالت تحتفظ بها بنفوذ كبير.
خلال الحرب الباردة برزت قوتين اساسيتين هما الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة الاميركية. التوازن العسكري الذي كان قائما بين البلدين اعطى الانطباع بأن الطرفين يشكلان توازن العالم لكن الحقيقة اعمق من ذلك. اكتفى الاتحاد السوفييتي بالجانب العسكري لتحقيق التوازن بينما ذهبت الولايات لمتحدة ابعد من ذلك فتمددت اقتصاديا و انتشرت علميا و ثقافيا مستفيدة من تراث البريطانيين في نشر اللغة الانجليزية كلغة اعمال و علم و ثقافة. كل ذلك ادى بطريقة ما الى حصر النفوذ السوفييتي  العالم و جعله مقتصرا على مجالات محدودة.
العامل الاقتصادي الحاسم الذي ضمن التفوق لاميركي كان الدولار.فمع اعتماده كعملة تجارة دولية وحيد و مع تسعير و بيع اهم سلعة في العالم بالدولار، ضمنت الولايات المتحدة لسيطرة لتي لن تنتهي الا بانتهاء سيطرة الدولار.

0 comments:

Post a Comment