Tuesday, 2 February 2016

أكراد الشمال السوري و وهم العنجهية

مشكلة الاكراد في شمال سورية هي الغرور و الزهو الزائف بالنفس و ظنهم أنهم محور الكون و أن لا شئ يمكن أن يحل من دونهم و أنهم يملكون ورقة الفيتو على كل شئ لا يحقق رغباتهم.
 دائما ما كانوا أداة سواء في العراق أم عندنا اليوم. في بداية الحرب على سورية تحالفوا مع الحر ثم النصرة و ساهموا في حصار نبل و الزهراء ثم عندما اختلفوا مع التركي دحلوا في صراعات معهم. هجروا و قتلوا الهرب لتفريغ مناطق في الشمال منهم و اصباغها بصبغة اثنية تسهل من قدرتهم على الادعاء باغلبيتهم في الشمال الحزين. حاولوا اللعب على كل المتناقضات و ابتزاز الكل. اتحداهم ان يقولوا عن انفسهم انهم سورويون اولا و اتحداهم ان يعلنوا انهم مع وحدة سورية و وحدة شعبها. هؤلاء لا امان لهم و لا عهد و ن هادنوك و اعطوك من حلو لكلام اليوم فاعلم انهم يخفون خلف ظهوروهم لخناجر.لن انسى ما ييت يف طردوا مؤسسرت دولة من عفرين و ين العرب و كيف اعلنوا تخلصهم من النظام لسوري كما فعلت لنصرة تماما

0 comments:

Post a Comment