Thursday, 26 February 2015

تغريبة الشمال السوري



الصورة في الشمال السوري لا تقول الا حقيقة واحدة: ما يحصل هناك هو تطهير عرقي كامل الاركان. اضحت داعش وسيلة او لنقل اداة لتنفيذ مشاريع كانت تطل برأسها خجلا طوال السنوات السابقة. اتت داعش و اضحت تلك المشاريع تظهر بوضوح اكثر يوما بعد الاخر. دعونا نوضح. الاكراد استفادوا من داعش في التمدد و في اكتساب نوع من الشرعية عبر تظهيرهم في الاعلام كمحاربي داعش و الطرف المقبول من الجميع لهذه المهمة.



 عين العرب كانت محطة رئيسية في هذا التظهير. صحيح ان المدينة دمرت الا ان مكاسب الاحراد كانت كبيرة جدا. فمن ناحية هم اكتسبوا سمعة محاربة داعش و من ناحية اخرى تمددوا حتى يقال اليوم ان هدفهم القادم هي مدينة تل ابيض. السيطرة على تل ابيض سيخلق لهم تواص جغرافي بين الحسكة و ريف حلب. الخطوة التالية ستكون حتما جرابلس قم اعزاز و كله تحت غطاء جوي اميركي ليصبح السؤال: هل هناك عمليا منطقة حظر جوي في الشمال السوري؟ 

0 comments:

Post a Comment