Friday, 7 June 2013

امريكا تستعد للهجوم المعاكس...ولكـــــــــــن.... نصر الابراهيم





في التاريخ المنظور حسيا او ذاك الذي تناولته الاساطير نجد ان الكلام عن الصراعات يفسر بطريقة الانسنة  ويحاول التعاطي مع مايجري من احداث وتطبيقه على نموذج مفهوم لدى الناس فنرى ان الامبراطورية العثمانية سميت بالرجل المريض وايضا نجد في الاساطير توصيفا للعدو بشكل غول او عفريت او وحش يتربع على نبع الماء ويغتصب الناس ويخرب الزرع ويتصدى لهذا الوحش رجل من اهالي القرية اتسم بالاخلاق الحميدة وبالشجاعة والعزة والكرامة وان هذا البطل الشعبي استطاع قلع عيون الوحش ومن ثم قضى عليه .
نحن بكل بساطة امام وحش يتربع على النبع الاقتصادي للعالم ويحاول جاهدا قتل الناس وتخريب انتاجهم واغتصاب كل جميل بحياتهم. هذا الوحش هو امريكا والبطل الشعبي الذي تصدى له هو سوريا الشعب العزيز الشجاع.
من نافل القول في ماتبقى من اسابيع الحرب هذه الكلام عن العصابات او المرتزقة فهؤلاء اصبحوا خارج التاريخ وهم غير قادرون على استيعاب ماحدث وتحولوا الى بقايا بشر لاحول لهم ولاقوة مسلوبي التفكير والارادة وليس لهم اي قرار في سلوكهم بعد ان خربت امريكا عقولهم.
وكي يكون الباحث السياسي واقعي ويعالج المشكلة بشكل مباشر عليه النظر الى رأس الافعى امريكا فهذه هي التي تقف الان ومازالت تحتفظ بجزء من قوتها السياسية والعسكرية والاقتصادية.
اذا كل الكلام عن الحرب على سوريا الان يتمحور على الطرف المعادي ولايتجاوز امريكا فكل الاتباع هم قشاش مختلفةٌ الونه وضباع "الاسطندوحي" خير دليل فلاهم يعرفون موقعهم الان ولاموقعهم في المستقبل.
**امريكا كيف تنظر الى الحدث السوري؟
عندما تحدث كيري عن سوريا منذ اسبوع قال لقد تأخرت امريكا في التدخل بالشأن السوري.
ترى ماذا يقصد كيري ؟ طبعا من السذاجة الظن بان هذا الامريكي المتصهين يقصد الحل السياسي أو يقصد شيئا لمصلحة السوريين هو بكل بساطة يفكر بالمصلحة الامريكية ،اذا ماهي مصلحة امريكا التي تأخرت في التدخل لتحقيقها؟
يقال في علم الحيوان:  ان الشمبانزلي اذا دوهم بخطر خارجي يدفع اولاده الى الامام ويختبأ خلفهم ، وهكذا فعلت امريكا. في السابق ومنذ جنيف الاولى كان من الواضح ان الحلف المقاوم هو من سيبسط رأيه على الواقع السوري وكي يخفف هذا الحلف من الخسائر بادرت روسيا بدعوة اردوغان وافهمته انه امام خيارين لاثالث لهما اما التوقف عن التدخل بالشأن السوري او الاستعداد للرحيل امام واقع تقسيم تركيا الى ثلاث دول كردية وعربية وتركمانية .
اردوغان بدلا من الاستماع الجيد للنصيحة الروسية طلب تدخل الناتو نشر صواريخ الباتريوت ومولها من اموال عرب البعير التي وضعت بتصرفه .كان لوجود الباتريوت اشارة واضحة لغباء اردوغان وان امريكا قررت التضحية به.
في المقابل ذهب رئيس الحكومة العراقية ممثلا لحلف المقاومة الى الاردن وطلب عدم التدخل بالشأن السوري وعرض دعما وتعويضا للخسائر المتوقعة ولكن ايضا لم يجرؤ على التخلي عن الاوامر الامريكية وكرر هذا الفعل وزير الخارجية الايراني وزار الاردن ونصح الملك وحكومته بما يجب فعله ولكن ايضا ادخلت امريكا صواريخ الباتريوت الى الاردن لتمنع الملك والحكومة من تغيير رأيها.
امريكا تضحي باتباعها.
بدأت معركة تركيا الداخلية وهاهو عرش العصمليّ يتهاوى ولامفر لتركيا من التقسيم لأن امريكا لن تمتنع عن التدخل وهذا سيجعل الحرب محتدمة وربما كانت بوابة لتدخل الناتو وهو تدخل محتوم بالفشل الذريع . تخلي امريكا عن اردوغان جعل احد الوزراء الصهاينة يصرح علنا ان امريكا تخلت عن حليفها مبارك ثم عن المعارضة السورية والان يترك اردوغان لمصيره البائس ،ويضيف هذا الوزير يجب ان نسأل بصوت عال متى دور اسرائيل بتخلي امريكا عنها.
قد يكون تصريح هذا الوزير تصريحا خطيرا جدا لخبراء السياسة الامريكية اذ انه يشير الى ان اقرب حلفاء امريكا "اسرائيل" فقدت الثقة بها، ويترتب على ذلك تداعيات كبيرة اقلها ان اسرائيل ستتجه مكرهه باتجاه روسيا او الصين لكي تحمي نفسها من المصير الاسود.
اذا نحن امام مشهد واضح ..انه مشهد تفكك الامبراطورية الامريكية "اتمنى من هواة السياسية ان لايسارعوا بالتعليق قبل البحث والفهم لما نتكلم عنه " ان مايجري اقل مايقال عنه ...تفكك ممنهج لإمبراطورية لاتستطيع الانكفاء ولاتستطيع البقاء .امريكا هذه لاتستطيع الانتصار على سوريا والحلف المقاوم ، وايضا لاتستطيع الاقرار بالهزيمة ،وهذا مايجعلها تقدم اتباعها نحورا واحجار تعرقل الوصول اليها وهي تنتظر الفرج لوضعها.
امريكا تفكر بالحل ولاحل الا باعلان الهزيمة.
 يظن البعض ان امريكا تستطيع التفكير بالحل ولكن اي قراءة واقعية تلامس السلوك الامريكي نجد ان هذا السلوك هو سلوك مهزوم فلاقرار ولافعل . قد يتبادر للذهن امكانية قيام امريكا بالتدخل المباشر ولكن كيف يكمل استنتاجه للاحداث.
امريكا هذه تخلت عنها اوروبا وبطبيعة الحال دائما كانت اوروبا تابعة ولكنها لم تتدخل يوما الا كملحقة بالحرب فالحرب تبدأها وامريكا وتحسمها ثم يكمل اتباعها ،واما الان فامريكا تخشى من الفشل المخيف على يد السوريين وبالتالي ستكون الحرب نهاية للتواجد الامريكي في العالم بأسره.
امريكا تتخذ قرار الهجوم ...ولكن.
البعض يتساءل هل صحيح ان امريكا لاتستطيع التدخل العسكري ؟ وهل صحيح ان امريكا تخشى روسيا والصين؟
وهل التدخل العسكري لايفيد احد بل يضر بالمصالح الامريكية ؟
سنحاول الاجابة باختصار.
كيف تفكر امريكا وفقا للمعطيات التي تصل الى دوائر القرار الامريكي ...."معركة القصير نموذجا"
اولا معلومات المخابرات الامريكية كالتالي:
ان مدينة القصير ومحيطها قد صممت بإشراف من الخبراء الامريكيين والاسرائيليين وقد بنيت بطريقة القرية المحصنة او الدشمة الدائرية المغلقة ،وتم استخدام احدث الوسائل في تحقيق الشروط المثاليه للدفاع وتم الاستفادة من طريقة حزب الله التي استخدمها في تصديه لعدوان 2006 ،والتي استطاع فيها مجموعة من المقاتلين لايتجاوز عددهم 2700 مقاتل منع تقدم الجيش الاسرائيلي اكثر من مئات الامتار ومثالها قرية مارون الراس .
الخبراء الامريكيون يعتبرون ان مجموعة النخبة الاسرئيليه والتي خاضت معارك 2006 هي افضل مجموعات اقتحام في العالم .
يعتقد الخبراء ان الجيش الاسرائيلي يملك اقوى قوة ناريه في المنطقة وثالثها في العالم وانه استخدم كل امكانياته في اقتحام الجنوب اللبناني وفشل.
يعتبر الخبراء الامريكيين الاسرائيليون ان المرتزقة الموجودون في القصير هم من امهر القناصين والمقاتلين ،وان لديهم احدث الاسلحة ،وان لديهم دعم لوجستي هو الاقوى في العالم فكل تحركات العدو مكشوفة لهم بالاضافة الى تأمين كل الاحتياجات فورا ،وبالاضافة الى مايملكون من مستودعات تكفي لسنوات .
معركة القصير اعتبرتها امريكا معركة لايستطيع الجيش السوري تحقيق اي نصر فيها ،وقد صرح كيري في الايام الاولى لدخول القصير بان تقدم الجيش السوري هو مؤقت وان معركة القصير ستكون لصالح المعارضة.
و كانت الفاجعة ....وبقي السؤال دون جواب ...كيف استطاع الجيش السوري تحرير القصير ب14 يوما مع كل ماهو معلوم لدى امريكا ،واسرائيل لم تستطع احتلال قرية لاتعادل 5%من القصير وريفها علما ان ماهو موجود لدى المعارضة ومرتزقة الناتو في القصير يساوى 30 ضعفا مما كان متوفر لمقاتلي حزب الله.
هذا الاستنتاج الفاجعة يعني ان قوة الجيش السوري قوة مخيفة واعلان الحرب عليها له ثمن باهظ جدا جدا.
النتيجة.
نستخلص المسلمات التالية:
1ـ من الواضح الانهزام الامريكي
2ـ امريكا لاتستطيع تقبل الهزيمة ولاتستطيع اعلان الحرب
3ـ امام تسارع الاحداث فهي تحتاج الى قذف كل الحجارة "اتباعها" كي تعرقل وصول العدو اليها.
تركيا معركة التقسيم بدأت فاردوغان الاخواني  احمق ولن يتراجع وهذا سيزيد العنف وينتقل الى الفوضى المسلحة
الاردن لايمكنه الاستمرار وستقذف به امريكا ويبدأ ايضا بالانقسام وفرض معادلة المقاومة.
قطر ذاهبة الى تزايد الاضطرابات بعد الانتخابات الايرانية والنهاية محتومة،ولن تتردد امريكا بقذفها الى الامام .
السعودية لايمكن ان تستمر والحرب الصحفية مستمرة على حكام ال سعود من قبل الصحف الغربية والجميع يعرف ان آل الحكم عرب الدونمة سيتقاتلون ببعضهم.
معركة سوريا الداخلية لن تحتاج لأكثر من شهرين وتنتهي حرب الداخل.
الجولان سيشتعل قريبا بوجه الاسرائيليين .
....سوريا ..الشمس تلون وجه التاريخ بالاحمر القاني مثالا للطهر والعشق.

0 comments:

Post a Comment