Saturday, 23 March 2013

بصراحة




لن تنتهي هذه الحرب العالمية على سورية الا بضرب من يأوي و يدرب و يسهل و يمول و اي قول غير هذا هو نوع من التدليس . فهذا الحلف يريد و بصراحة حكم سورية و وضعها تحت وصايته لاسباب معروفة للجميع و الخوض فيها تضييع للوقت. فان تشرح الاسباب فانك بهذا تتوجه لمن هو مستعد للفهم. بعد عامين رفعت الاقلام و جفت الصحف و لم يعد هناك فائدة من الكلام ، فالكلام اليوم هو للسلاح و فقط السلاح.
على هذا الحلف الداعم لسورية ان يشارك في ضرب الاعداء لانهم يعملون كمتلة واحدة و لا يقفون يتفرجون على حليف لهم يستنزف. لقد اضحى الواقع يستدعي الفعل العنيف القاسي .
Share:

Wednesday, 20 March 2013

سيناريوهات السواد



كثيرة هي السيناريوهات السلبية التي يروج لها عقب كل تصعيد من الارهابيين في سورية . معظم هذه السيناريوهات سلبية بل و سوداوية. فكثيرون يبنون على عجز الدولة عن التصدي للارهابيين لترويج هذه السيناريوهات و كثيرون  لا يرونه عجزا أكثر منه اتفاقا على ايصال الأمور الى هذا الحد لاقناع الناس بحلول تبدو الأن مرفوضة من قبلهم مستعملين الصغط و العنف لايصال الناس الى حالة من اليأس و القبول بما يرفضونه.
من هذه السيناريوهات قد تبدو منظقية عند النظر اليها بشكل سطحي الا أن النفاذ الى عمقها يجعل منها بلا قيمة. أخطر هذه السيناريوهات هي تلك التي تقول بأن الدولة تتقاعس عن الحسم الناري الواسع لدفع الناس لاحقا لقبول دخول المعارضة الى الحكومة السورية تحت ضغط االعنف. المعارضة هنا المقصود بها الاخوان المسلمون و حلفاؤهم اللليراليون الأمريكيون. فالمزاج الشعبي الحالي يرفض هؤلاء ووجودهم ليس في الحكومة فقط و لكن في الداخل السوري أيضا. يفسر كثيرون تقاعس الدولة بأنه نوع من تهيئة الأجواء لفرض أمر واقع على الناس. 
فالكل يعلم أن الدولة قادرة على سحق الارهب ، لكنها لا تفعل. التفسير الوحيد لذلك كما يراه البعض هو السيناريو السابق و لا شىء أخر غيره. لكن هذا السيناريو يقتقد المنطق. فهو في النهاية سيجعل الحكم في سورية ان وجد طريقه الى التطبيق محاصصة بين طوائف و اتجاهات و هو بالتالي سيؤدي الى دخول البلاد في دوامة عدم استقرار طويلة لن تنتهي الا بحرب كبرى هي الحرب الأهلية التي تتفادها سورية بمحاربة الارهاب الأن. فالدولة في سورية تعرف أن طريق الهلاك لسورية هو في دخول هؤلاء اليها. فقدرتهم على النفاذ الى الحكم تعني ببساطة ترسيخ وجود و لاحقا البدء في التحضير لحيازة الحكم كله. 
ما زات أرى أن سورية قادرة ان أرادت على القضاء على الارهاب لكن القرار السياسي غير موجود و هو ما نريد ممن يملكه تفسيرا للتردد الحاصل. هل فعلا هناك ضغوط روسية؟؟ أو تردد ايراني؟؟ أو أو ...في كل الأحوال..تبدو تحالفات سورية حب من طرف واحد.فبالرغم كل ما قدمناه لايران و لروسيا ..الا أن حبهم لنا لم يصل الى درجة تجعلهم في لهفة لمشاركتنا الدفاع عن سورية و وجودها.. بينما ترى الطرف الأخر ان تداعى حليف لهم تراهم ينتفضون للدفاع عنه و مساندته.
 
 
مصطفى حميدو
Share:

عالجوا المرض



ليست المشكلة في كيميائي استخدم. . . فقد سبق أن عانت أمم في العصر الحديث من هكذا هجمات . . . في التسعينات استهدفت مجموعة ارهابية طوكيو بهجوم كيميائي قتل و أصاب العشرات . . . المشكلة يا سادتي في رد فعل الدولة على فعل كهذا . . . لم نعد نسمع بعد هجوم طوكيو عن حوادث مشابهة في اليابان. . فالدولة هناك قامت بما هو كفيل بحماية مواطنيها و تجنيبهم هجمات كهذه . . . المصيبة التي تواجهنا في سورية هو أن لا تقوم الدولة بفعل يناسب الفعل و يعاكسه في الاتجاه و يجعل من الفاعل عاجزا عن تكرار فعله مرة أخرى. . . تجربتنا مع الدولة سيئة . . فما زالت عقليتها في الصراع كلاسيكية تلاحق من يقتل و تتجنب من يدفع . . . و كأنها تسكن ألما و لا تعالج مرضا و التسكين قد يخفي أعراضا تدل على استفحال المرض . . . المطلوب العلاج و ليس التسكين . . .

مصطفى حميدو
Share:

حلب قامت حقا قامت!!!



بعد كل عاصفة هبت بجنونها على حلب لتلتهم معها شيئاً من روحها وشعبها وآثارها حتى مابقي منها شيء...كان يطل علينا الجميع مادحاً كاتباً في بطولات هذا الشعب آيات من جمال ووجع...آخرها وليس أخيرها ماكتبه نارام سرجون في جامعة الشهداء إذ قال : قد قامت حلب .............!!! ورأينا بعدها أية قيامة قامت حلب ...!!!
وعليه أقول:شبعنا شعراً وتغنيّاً ببطولات الصمود ... حلب نسخة مصغرة عن وطن كامل ينزف ... فلماذا ينتظرون نزيفه ليضمدوا بعد حين جراحاً يأبى معظمها التضميد!!! لو أن الدولة عاجزة لسلمنا الأمر لصاحب الأمر...أما أن تكون عارفة بمعاقل إرهابهم والموت الذي يرسلونه لنا وتتركهم فهذا مالايمكن لشعب احتماله ولست أدري إن كان يقال بالصمود عن شعب يترك لحتف أخرق كل ساعة!!! بعد قصفهم للجامعة دمروا أوكارهم في بني زيد ..بعد قتلهم لخيرة الشباب في مدرسة المشاة والشرطة دحروهم ودكوهم!!! والآن يمطرون معاقل إرهابهم الكيماوي بالقذائف بعد استشهاد ما استشهد دونما أدنى معنى !!! لماذا؟؟؟وألف لماذا؟ حلب وسورية عامة شبعت شعراً من شعب طيب ماعاد استطاع أن يقف مع بعضه إلا بالشعر...لكن المواطن يرغب أن يشعر بكرامة في وطنه!!!كرامة فقط يصونها له أولي الأمر!!! أعتقد جازمة أن تلك الأرانب التي جربوا فيها المواد الكيماوية بداية كتهديد هي أغلى بألف مرة على دولتنا من مواطنين يموتون كل يوم بأبشع أنواع القتل...شيء ماعاد يحتمل البتة !!! مواطن يصمد كل هذا الصمود يحق له حفظ شيء من كرامته وحسب ...ورغم كل الألم فالكلام يشد من أزر معنوياتنا قليلاً...
دام لحلب قلم الشعراء ...وتذكر الدولة بعد فوات الأوان ..!!!
يارا خوري
Share:

Saturday, 16 March 2013

قلب الصحون



الصراع في سورية هو بلا شك صراع عالمي على ارض سورية و ما يجعله مختلفا عن كل ما سبق هي قوة الدولة السورية و قدرتها على حسم ما تريد و ترك ما تريد الى أن يحين وقته.
صحيح اننا نغضب احيانا من برود الدولة و ردات فعلها، الا ان الايمان الذي عند السوريين بقدرة الجيش على قلب الطاولة متى ما اراد يجعلنا مطمئنين الى المستقبل. كل ذلك لا يمنع من القول بصوت عال ان الوقت قد حان لقلب الصحون التي على الطاولة. كثيرة هي الاشياء التي تستطيع الدولة القيام بها لجعل الاعداء يراجعون ما يفعلونه. فضرب المخيمات قد تكون رسالة و مقدمة لفعل اكبر ان استطعنا فعلها قد نجنب انفسنا حربا اكبر و مواجهة اعتى و قد يعطي هذه الدول حجة تحفظ ماء الوجه لاغلاق الحدود و ايقاف تدفق السلاح و المسلحين.
سورية لن ترتاح الا بنقل المعركة حارج حدودها و سيأتي اليوم الذي تفعل ذلك مرغمة ان لم تقم به الان مختارة.

Share:

Friday, 8 March 2013

Defeat

I confirmed him that we will defeat them and expel them out of Syria. It is my believe and it is too strong. What is differentiate us from those that we are defending our home and fighting against extremist who want to return us back to the middle ages where people were ruled by a mixture of religion and myths. We are the first civilised people in the history of humanity.
Share:

A look for the future

What is my Future? It is the time to decide about it. My exams are too close and post exams period is critical for me. All my future will be decided whether I have to return back to UAE or stay here and look for a proper job.
Share:

Arabic Encyclopedia

Social Pages

Yassari

Syrian Media

ملفات | Files

Syria Report