Tuesday, 15 March 2011

صانعو التاريخ:بالمقلوب

صانعو التاريخ:بالمقلوب

الاضطرابات التي تعيشها الدول العربية لا تدل الا الا على أن الوضع لا يمكن أن يبقى على ما هو عليه . لا يمكن أن تبقى طغم فاسدة تتحكم في كل شيء دون حساب و دون رقابة. منطق التاريخ أن يصل أي أمر الى لحظة فاصلة تحدد على صانعه الاختيار بين الشيء و نقيضه . في الحالة العربية ، صانعو التاريخ (بالمقلوب) هم الحكام الذين أوصلوا بلادهم و شعوبهم الى هذه النقطة. كان يمكن تجنب هذا الموقف المحرج بكثير من العقلانية و الاصلاح المستمر غير المرتبط بوقت و أجندة.

أما و قد وصلنا الى نقطة اللاعودة ، فان الخيار الأن هو بين اصلاح عاجل قد تقع فيه كثير من التوترات التي يمكن أن تحل بمرور الزمن و اما الصدام الذي سيولد أحقادا لا تنتهي

0 comments:

Post a Comment