Saturday, 6 December 2008

الوطنية تكرس الوطنيين، إنها دعوة لنبذ الانتماءات الجانبية


لا أخفيكم بأن التعليقات التي أتت صدمتني . لا أعرف ما يريدونه . هل يريدون زعامات طائفية في سورية. أنا لا أريد . انه الداء الذي يستدعي الخراب. عون زعيم وطني و أنا اقدر ذلك . أنا معجب به. أريد فقط أن أكرسه زعيما وطنيا لا يختص بجزء فقط من السوريين. لا أعتقد بان من استقبلوه هم مسيحيون فقط. قصدت فقط من التدوينة السابقة التشديد على البعد الوطني الذي لا يعكره مثلا حجاب متشددة أو ادعاءات متطرف.

لمشاهدة ألبوم صور عن زيارة عون زر الرابط التالي:

http://aleppous.com/photos/0020.htm

Share:

1 comments:

  1. يجب ان نميز بين نظام الحكم ونظام المجتمع فنظام الحكم في سوريا هو علماني لذا انا ارفض الازدوجيه
    اما نظام المجتمع فهو ديني ولم يتغير حتى بنظام علماني وكل انسان حر بمعتقداته فالنظام العلماني في البلاد الاوروبيه لم يلغي الكنيسه ولم يمنع الشعب من الصلاة وبما ان النظام علماني في سوريا فهذا التصرف بناقد روح هذا النظام ويجعل هذا التصرف غير قانوني ولا وطني

    ReplyDelete

Arabic Encyclopedia

Social Pages

Yassari

Syrian Media

ملفات | Files

Syria Report