Saturday, 7 July 2007

شيكاغو علاء الأسواني : رواية الغربة

مصطفى حميدو

يصح أن نطلق على رواية شيكاغو لعلاء الأسواني بأنها رواية الغربة التي تحاول أن تكشف معالمها المأساوية و علاقاتها الباردة الخالية من أن عاطفة أو حب. انها علاقات الأشخاص التائهين الذين يحاول كل منهم أن يختصر هدفه و يحدد اتجاهه بعيدا عن الكل الجامع الذي يعيش معه. انها نوع من علاقة الانسان بالمكان المشوه في ذاكرته المزداد تشوها باستحضار ما هو مشوه في وطنه .ليست هذه الرواية كسابقتها (عمارة يعقوبيان ) التي حاولت تسليط الضوء على ذلك التغير الاجتماعي الذي حصل في مصر في النصف الثاني من القرن العشرين.انها باختصار عملية تقييم لغربة عاشها و يعيشها الكثيرون من المصريين الذين تتنازعهم أحلام الهجرة و السفر مع فارق واحد أن أبطال الرواية هم طلاب دراسات عليا ساقتهم الظروف كل حسب ظرفه الى الولايات المتحدة و الى شيكاغو تحديدا.انها (الرواية) تكشف طبيعة العلاقات الباردة بين أبناء الوطن الواحد في ليالي الغربة الطويلة وتكشف التشظي الذي تزرعه أجهزة الأمن بين أبناء الوطن الواحد الحالمين يوما بمستقبل أفضل.

2 comments:

Post a Comment