Saturday, 21 July 2007

بداية علاقتي بالكتاب

مصطفى حميدو

لا أعرف تلك العلاقة التي تجمعني بالكتب. إنها علاقة ولدت معي أو قل نمت بنمو سنين عمري. كنت أدخل الى غرفة نوم أبي لأرى كتب نجيب محفوظ متوضعة بجانب سريره في منظر يغريك للقراءة. أذكر أني كنت صغيرا بالكاد أستطيع ان أقرأ كلمات بسيطة تناسب سنين عمري . كنت أقف أمام الكتب و اقلبها باحثا عن صور تفهمني بعض مضمون هذه الكتب. كان ظني يخيب. إنها ليست بالكتب المصورة التي تغري العين ، إنها كتب عقل و فهم لا يتحققان إلا بالقراءة. عندما كبرت قليلا أكتشفت بأن لدى أبي مجموعة هائلة من الكتب يغلب عليها الطابع الأدبي. أذكر أني كنت أعتني بها و أحاول جهدي المحافظة عليها كما تحافظ الأم على ولدها. كانت بالنسبة لي كنز يغري أو قل يغريني على الأقل.

1 comments:

Post a Comment