Sunday, 17 June 2007

مشروعي السلطة و الامبراطورية: انها النهاية

مصطفى حميدو

قد تكون أحداث الأسبوع الماضي في الشرق الأوسط بداية لانفجار كبير أخر على غرار انفجار أصغر حدث في صيف العام الماضي ، و قد يكون أيضا بداية النهاية لقصة بدأت في نهاية العام 1990 و ما زالت مستمرة حتى اليوم. لا يمكن الأخذ بقضايا هذه المنطقة كل على حدة. انها منطقة مترابطة و من كثرة ترابط قضاياها لا تستطيع التفريق بينها. البداية كانت محاولة السيطرة على هذه المنطقة سيطرة مباشرة. كان ذلك هو تاريخ انتهاء الحرب الباردة و بداية العصر الأمريكي الذي توج بحرب العراق الأولى و بدأ ينحدر منذ ذلك اليوم. لا بد أن نذكر أن حرب العراق أعقبها أوسلو أي أن الأمرين مرتبطين بشدة. إنها ضريبة الحرب غير المكتملة أو قل ثمنها الذي دفع للعرب أو على الأقل توهموا أنه دفع لهم. أوسلو و السلطة الفلسطينية الناشئة عنها انتهت عمليا و لم يبق منها غير ألام خروج الروح و منازعة الحياة. لبس غريبا أن نرى النهاية متزامنة لكل من الإمبراطورية الأمريكية التي ولدت عماليا في العراق قبل ما يزيد عن العقد و بين الثمن الأمريكي الذي دفع لتشكيل الامبرطورية . المشروعان بدأ في الانهيار بصورة متزامنة لكن ( مشروع السلطة) سبق المشروع الأمريكي بعام لكنه و منذ أن تلاقيا زمنيا يسيران في تزامن و تناغم .

0 comments:

Post a Comment