Tuesday, 29 May 2007

ابنة تتهم أباها بممارسة الجنس عليها طيلة 13 سنة


أصدرت الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية ببنسليمان يوم 22 ـ 5 ـ 2007 مذكرة اعتقال في حق شخص على خلفية الشكاية التي تقدمت بها ابنته المزدادة بتاريخ 5 ـ 3 ـ 1989 التي ادعت فيها أنها تعرضت للاستغلال الجنسي وفض البكارة لمدة 13 سنة الى أن انتفضت وغادرت الأسرة للاستقرار مع عمتها. وافتضح الأمر كما توصل رئيس الشرطة القضائية بالصدفة بإخبارية تفيد بوجود فتاة في سن 19 سنة تحكي قصتها عن زنا المحارم مع أبيها (دون رغبتها بالطبع) أي تحت الإكراه ، بل وتؤكد تخوفها أن يكون مصير أخواتها الأربعة مع أبيها في عادته الخبيتة نفس مصيرها. دفعت هذه الإخبارية الشرطة القضائية الى الاستماع الى الفتاة مباشرة ليتأكد معه خطورة الفعل، وبالتالي ضرورة فتح محضر ومتابعة الجاني، خاصة مع إصرار الفتاة على متابعة أبيها وإنقاذ أخواتها.
وحكت الضحية أن بداية ممارسة الجنس عليها من طرف أبيها انطلقت مباشرة لما انتقلت الأسرة الى مدينة وزان حيث كان عمرها 6 سنوات، وكانت تصاحب أباها داخل الغابة لجمع الحطب الذي يحوله الأب تقليديا عن طريق (الكوشة) الى فحم خشبي، إذ كان ينفرد بها ويداعب أعضاء من جسمها وفي كل مرة كان يهددها إن هي أخبرت أمها أو أحدا آخر بالكي. ولعل التحول في جريمة الأب الجنسية في حق ابنته تمت عندما غادرت الأم المنزل بوزان لمدة طويلة لتستقر بابنسليمان، فكان الأب يختلي بفلذة كبده ليلا في غرفتها، بعد أن يزيل ملابسها، ونفس العملية مارسها عليها داخل الغابة قرب نهر حيث طالبها بإزالة ملابسها عن آخرها والاستحمام أو التوضئ حسب تعبيرها ثم شاركها العوم الغير البريء وقد استمر هذا الاعتداء الى أن بلغت الفتاة 19 سنة حيث هاجرت والدها واستقرت مع عمتها ببنسلمان وكلها يقين بأن أخواتها الأربعة لن تسلمن من شذوذ والدهن، ولقد أشفعت الضحية شكايتها بما يفيد أن أباها افتض بكارتها في وقت سابق ج
دا..

1 comments:

Post a Comment