Monday, 5 March 2007

رسالة الى الايرانيين

مصطفى حميدو


اني يائس من العرب قانط منهم و من امكانية أن يصحوا لأنهم و ببساطة مخدرين بالمال الدافق رشاوى من حكامهم و مخدوعين باعلام يجهل اكثر مما يوعي. قانط منهم لأنهم حتى الأن أثبتوا أنهم خوانون لا يؤتمنون و لذلك أريد ان أوجه رسالة الى الايرانيين و الى من يسوس سياستهم و يدبر أمورهم بان لا تنخدعوا من استقبال حار أو من عناق مؤثر أو من كلمات معسولة لأن الأذى يأتي من الخلف و كل ضحكة هي وعيد . زيارة أحمدي نجاد الى السعودية يجب أن توضع في نصابها فلا هي تضخم و لا هي تؤول. انهم - أي السعوديين- معروفين بتاريخهم و بعلاقاتهم و بتحريضهم على الكل رغم الابتسامة التي يقابل بها أولئك الذين يحرضون عليهم و اليكم ماحدث في قمة بيروت 2002 من عناق بين ملكهم الحالي و بين من هو مطارد الأن عزت الدوري. كان العناق عناقا "للشو" ففي النفوس أشياء يصعب محوها أو مداواتها و هذا ما أثبتوه بتحريضهم السافر على غزو العراق و تقطيع أوصاله و أقرؤوا كتاب "دولة الانكار" لبوبب ودوور لتعرفوا تفاصيل التحريض. اخيرا أقول للايرانيين بأنه لن يحميكم غير قوتكم الذاتية و السلاح النووي هو الأساس في أي قوة في هذا العصر و بالتالي طوروه و لا تردوا على المهولين..

0 comments:

Post a Comment