Friday, 2 February 2007

التحقيق في اغتيال الحريري الى نهاية و الفاعل مجهول

باريس ، الحقيقة ـ خاص  : علمت " الحقيقة " من مصدر فرنسي وثيق الصلة بالملف اللبناني أن رئيس لجنة التحقيق الدولية سيرج براميرتس " سيستقيل" من مهمته ، ولن يكملها . وقال المصدر الذي رفض الإفصاح عن اسمه  إن برامرتس " سيكتفي بتقديم تقرير فني في نهاية فترة عمله المقررة نهاية أيار / مايو القادم يضمنه  خلاصة ما توصل إليه حتى الآن " . وأضاف المصدر " إن التقرير لن يتضمن أي قرار اتهامي . وذلك لسبب بسيط هو أنه ( براميرتس) عجز تماما حتى الآن عن التوصل إلى أدلة  وقرائن تسمح بتقديم قرار ظني متماسك وغير قبل للدحض أمام المحكمة العتيدة ضد أي جهة ، طبيعية كانت أم اعتبارية " . وأكد المصدر أن براميريتس " سيكتفي بإحالة ملف القضية إلى مدعي عام المحكمة العتيدة ، التي قد لا تنشأ أبدا ، من أجل أن يتابع التحقيق من حيث وصل هو وبالاستناد إلى ما أنجزه  ، مع إهمال معظم ما جاء في تقارير  ديتليف ميليس  التي بدت له أنها أقرب لقراءة الفنجان" . وقد عزا المصدر سبب قرار براميرتس هذا إلى " إدراكه أن ثمة جهات دولية معنية بإنشاء المحكمة لغايات سياسية محضة  حتى قبل التوصل إلى قرائن وأدلة يعتد بها أمام محكمة تحترم نفسها . وهو ما لا يمكنه القبول به كقاضي تحقيق محترف لا يريد أن يدمر حياته المهنية التي لم تزل ، قياسا بعمره ، في مستهلها " . وأوضح المصدر أن براميرتس " تلقى معلومات مؤكدة تشير إلى أن الولايات المتحدة ، وفرنسا بدرجة أقل ،  تبذلان جهدا استثنائيا خارقا للحؤول دون تنفيذ تفاهم سعودي ـ إيراني غير معلن تم التوصل إليه خلال الأيام القليلة الماضية يقضي بأن يكون إنشاء المحكمة خطوة تالية لانتهاء التحقيق وإنجاز أدلة وقرائن الاتهام ، وليس قبل ذلك " .

0 comments:

Post a Comment