Tuesday, 2 January 2007

تدبروا و تريثوا



مصطفى حميدو

ينسى العرب أن من أحتل العراق هي الولايات المتحدة و أن من امسك بصدام هي الولايات المتحدة و أن من دبر مسرحية محاكمته هي الولايات المتحدة و أن من كان يحتجزه هي الولايات المتحدة و أن من سلمه لجلاديه هي الولايات المتحدة. يبدو أننا ننسى أو حتى نتجاهل الحقائق لنوجه أنظارنا الى أماكن اخرى لا يصح توجيهها اليها.هنالك بالطبع عملاء شاركوا الولايات المتحدة في كل ما قامت به و هم في هذه الحالة من الشيعة كما هم في مناطق أخرى هم من السنة........
التعميم ليس بجيد. سوق الاتهامات كما اتفق و دون ترو هو ما تريده الولايات المتحدة بالضبط. توقيت الاعدام يير التساؤلات بل حتى الشك. هل كان من المطلوب أن يكون اعدامه نقطة تحول عند كل من يؤمن بضرورة التقريب بين المسلمين ؟ هذه الاسئلة تحتاج الى انتظار لنرى ما ستخبرنا به الأيام القادمة
.

0 comments:

Post a Comment