Thursday, 3 August 2006

فتوى جاهزة عند هدم الأقصى

فتوى جاهزة عند هدم الأقصى
‏الجمعة‏، 04‏ آب‏، 2006

هم يروجون ان من علامات يوم القيامة( الذي أضحيت أشك أنه حقيقة ) بأن المسجد الأقصى سيهدم . هذا الترويج ليس ببريء بل انه يأتي في سياق متتابع من نفي صفة الحرم عنه وصولا الى اعتباره مسجدا عاديا لم يأخذ كل هذه المكانة الا من ذكره في القرأن و ما ذكره القرأن كثير و بالتالي فان ليس كل ما ذكر هو بالضرورة مقدس. سبق لي أن سمعت من أحد عتاولة الوهابيين ذوي النظرة الحاقدة و الوجه العبوس استنكارا من اعتبار الأقصى حرما. في البداية فوجئت من هذه النظرة المغلفة بكلام ديني تغلفه البراءة و يقبع السم بين حروفه الا أني ما لبثت بأن أدركت بأن الوهابية هي صهيونية الاسلام التي تحاربه من الداخل لتدميره و هذا ما أثبتته الأيام. لنفترض بأن الأقصى قد هدم بفعل جماعة يهودية متطرفة اما بالنسف أو بالاحتلال و التحطيم ، ما هي ردة الفعل التالية لحادث التهديم؟؟ انه سؤال لكل من يعرف بأن هذا السيناريو متوقع الحدوث وبقوة نظرا لطبيعة التهديد الذي نعيشه كل يوم. لا أعرف ما سيحدث لكنني أعرف بأن فتوى طازجة ستخرج نافية عن الأقصى قدسيته كما التي خرجت تنفي عن المقاومة الجهاد و تكفر ذاك الذي يعرق ليجرر بينما هم يربون الكروش ليصدروا لنا فتاويهم السامة.

0 comments:

Post a Comment