Tuesday, 23 May 2006

زياد الرحباني محارب من طراز رفيع


زياد الرحباني محارب من طراز رفيع
‏الثلاثاء‏، 23‏ أيار‏، 2006

ليس غريبا هذا الحصار الاعلامي الذي يتعرض له زياد الرحباني. صراحته و اجتهاده في قول الحقائق التي يجهد البعض في محاولة اخفائها جعله شخصا غير مرغوب فيه و محاصرا من قبل المنتجين الذين يمتنعون عن انتاج أو تسويق اعماله حتى اضطر أخيرا الى تقدبم برنامج في اذاعة صوت الشعب التابعة للحزب الشيوعي اللبناني و رهن الاستديو الخاص به عله يخفف قليلا من الأزمة المالية التي يعيشها. زياد الرحباني هو من أول المتنبئين بما يحصل الأن على الساحة السياسية اللبنانية. مسرحيته القنبلة "بخصوص الكرامة و الشعب العنيد" شكلت صفعة لكل من يتستر برداء الوطنية من أحزاب و ميليشيات طائفية قفزت الى الحكم بعد الحرب الأهلية متبرئة من كل جرائمها السابقة معللة اياها بظروف كانت خارجة عن ارادتها." بخصوص الكرامة و الشغب العنيد " هي حالة من الشغب السياسي و العائلي شكلت ردا على فيروز التي قالت" لبنان الكرامة و الشعب العنيد". أخر مأثر زياد الرحباني هو شعارأطلقه في برنامجه المعنون بكلمة" الاعلان رقم..." و الذي تتسلسل أرقامه تبعا لحلقاته "سننتصر بعون الله و نصره".

0 comments:

Post a Comment