Tuesday, 2 May 2006

تضامنا معهم

أليبوس العربية
2\5\2006
عدنا مع انتهاء عيد العمال. الملايين تظاهروا احتجاجا الا عمالنا فهم و الحمد لله بألف خير لا ينقصهم سوى رضاء أمهاتهم و دعوات زوجاتهم و حنين عشيقاتهم.عمالنا أنصفتهم الثورة و جعلت من طبيعة عملهم القاسية مبررا لتمييزهم عن الكسولين الجالسين خلف مكاتب فخمة لا يعانون من برودة الشتاء و حرارة الصيف . توقفنا بالأمس عن ادراج التعليقات والمقالات جاء تضامنا مع عمال العالم المقهورين المذلولين .بالروح بالدم نفديك يا رفيق هو شعار الطبقة الكادحة عندنا المتوثبة للثورة على الاقطاعية البغيضة و التسلطية الأبغض .أخر جملة هي من أدبيات الرفاق التي لم يبق منها للرفاق الا ذكرياتها التي تكاد تذروها الرياح. زوروا العمال في المصانع و الورش لتروا مأسي لا يمكن تصورها. اهمال للتأمين الاجتماعي و التسريح التعسفي الى اخر ما يمكن تصوره و ما لا يمكن. كل ذلك يحصل تحت قيادة حزب تقدمي وصل الى الحكم على اكتافهم و ليقفز سريعا الى أحضان الشهوة الى المال و اهمال العمال الذين أوصلوه الى السلطة.

0 comments:

Post a Comment