Monday, 24 April 2006

ثقافة الشك

ثقافة الشك
‏الاثنين‏، 24‏ نيسان‏، 2006

كل شيء أصبح قابلا للشك فيه. قد تشك في زوجتك و خيانتها لك من عدمه. قد تشك فيمن تحب ، في أختك، امك ....... هذا الزمن هو زمن الشك. صفقات البيزنس مليئة بمواطن الشك. المسؤولون كبارهم و صغارهم كلهم في موضع الشك و الاتهام حتى يثبت العكس. اقسى انواع الشك هو الشك في خيانة أحدهم لك. تصور ان تشك في زوجتك او حبيبتك أو أختك او بمن هو عزيز عليك. تصور ان تدخل لبيتك لترى زوجتك في حضن رجل أخر غيرك. تصور أنها تتبادل معه الحب بشبق و رغبة جامحتين. الرجل الشرقي سيطعن مرتين، الاولى في رجولته ، فهو سيشك في أنه فحل لا يقهر له جانب. الثانية في عدم وفاء من أحب و أخلص لها. تصور ان تدخل ابنتك رجلا الى البيت لتقول لك انه "البوي فرند".لا أتصور نفسي في مثل هكذا مواقف، ليس لأن على رأسي ريشة بل لأنني قد أنهار و انتهي من هذه الدنيا لمجرد السماع بمثل هكذا قصص، فما بالك بمواجهتها على ارض الواقع. اولاد الحرام كثيرون و هم ان تقصدوا ايذاء أحد اجادوا ما يفعلون.

0 comments:

Post a Comment