Sunday, 23 April 2006

تحشيشة

تحشيشة
‏الاحد‏، 23‏ نيسان‏، 2006


ما يطرح الأن من حلول لتشريع العلاقات بين الفتيان و الفتيات ما هي الا محاولة للهروب من الواقع. الواقع مؤلم. ما يمكن اعتباره تشريع هو في الحقيقة اباحة لشيء أسوء مما يتكلم عنه المتكلمون و يتفلسف به المتفلسفون. أخر هذه الصرعات هي زواج فرند ( النسخة الاسلامية من ظاهر البوي فرند) . السؤال الأساسي الذي يطرح نفسه هو لماذا نحاول وضع مثل هذه التشريعات و اباحتها؟
الجواب بسيط. هناك ما يشبه ثورة جنسية تجتاح العالم العربي. الثورة هنا بفهومها السلبي الذي يقود الى اماكن لا يمكن تصورها من ناحية التفكك الأسري ......الخ
السبب فيما يحدث يعود الى وجود مشكلة حقيقية في مسالة الزواج . الغلاء الفاحش الذي يطاول كل شيء(مع أن هذه الدول من المفروض ان تكون غنية ولكن الكل يغرف أين يذهب غناها ، فكروا قليلا و ستعرفون) جعل من هذه المسألة حلما صعب المنال. و كأن هناك مخطط للوصول الى هنا . تذكروا مسألة قيمهم وقيمنا التي صدع الساسة الامريكيون رؤوسنا بها عقد أحداث ايلول 2001.
لا أعرف الى أين سنصل لكن ما أعرفه أن العلاقات غير المشروعة اخذة في التفاقم و بيوت الدعارة تزداد كل يوم و المستهدفون هم الشباب.

1 comments:

Post a Comment