Thursday, 23 February 2006

رايس و الدفعة اليائسة الأخيرة للمعارضة اللبنانية الحاكمة!!!




أليبوس العربية
مصطفى حميدو
23\2\2006
الزيارة الخاطفة التي قامت بها وزيرة الخارجية الأمريكية الى لبنان و لقائها مع اطراف معارضة لسورية و لايران بعثت بأكثر من رسالة الى من يهمه الأمر. الرسالة الأهم تلخصت في اعطاء دفعة جديدة للمعارضين لسوريا و لايران.زيارة جنبلاط حملت الكثير من الرمزية في هذا الاتجاه،فهذا السياسي اللبناني دأب و طوال الأشهر الماضية على مهاجمة سورية و نعتها بأبشع الصفات ممهدا لنفسه طريقا واسعا نحو البيت الأبيض. جنبلاط الذي كان قد سبق له أن استعدى أمريكا عقب محاولة اغتيال بول ولفويتز في بغداد و الذي تمنى مقتله عاد بعد أشهر لمغازلة أمريكا و لطرح نفسه معارضا بل و زعيما لما يسمى بقوى 14 أذار. التصعيد الذي قام به تجاه سوريا في 14شباط شكل الدعامة الاخيرة لحلفه مع أمريكا ضد سورية كما يظن . الزيارة اليوم بكل المقاييس تشكل الدفعة الأمريكية الأخيرة للمعارضة اللبنانية الحاكمة!!! و التي تأتي كمحاولة يائسة اخيرة من جانب أمريكا في هذا الاتجاه و خصوصا بعد أن أفلت الأمر من يدها في العراق.

0 comments:

Post a Comment