Monday, 12 December 2005

المتقلب، المفعول به

القابع في مختارة جبل لبنان ينتظر دوره لكي يقص تلك الشعرات التي تقصد انماءها ليشبه بالعبقري اينشتاين و بذاك الذي يستشرف المستقبل و يقرأ ما في الافق.
وليد جنبلاط الكردي مدعي العروبة و الذي يحكم لبنان من خلال جماعة لا يتعدى عددها المائتي ألف.حرامي وزارة المهجرين و البطل المفعول به على الدوام مذ كان شارون على أبواب بيته الى اليوم الذي أجاد فيه تمثيل دور البطل في الحرب و المسامح في السلام.
ملفاته دائما جاهزة امامه لا تحوي غير ورق مصفر فارغ و لكن تكفي الاشارة الى ملف أمامه و رفعه الى الأعلى قليلا ليخدع الناس وليظنوا ان ذلك الصبياني المتقلب يملك الحقيقة وما قبلها و ما بعدها.
منذ الدقيقة الاولى لاغتيال الحريري و هو ينعق باتهامات صاغها ليصدقها و ليقنع من حوله بتصديقها.
اقتلوه لتريحوه و لكم الأجر و الثواب.

0 comments:

Post a Comment